مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. 1

    رحمة للعالمين

    ….. الى الجنة والملكوت الاعلى ( ياعمر باطويل ). هنيئاً لك ان انهيت مشوارك على ارض العناء .. وقد تركت حروف ستوقض امة تاهت بها السبل وعز فيها الحق وندر فيها اهله … فتصديت ياصغير لمهام وجب ان يتصدى لها الكبار والذين اكتضت بهم الساحات وفرغت منهم المواقف….فقد تزاحموا على ابواب المال وتفرقوا في ساحات الضمير… ضميراً يوقظ النائمون … ويحميهم من دسائس الكبار والمنتفعين من هذه المحرقة التي رمونا جميعاً بها … تصديت ياايها البطل الصغير … تصديت …وماتخليت عن دورك وشاركت بحروف ستضيئ مع كل حرف كُتب ليحمي الابرياء والديار …. ويقف صداً بوجه من اغتال الاماني وازهق الكرامة وازهق الاعمار … طوبى لك ياعمر وطوبى لكل من لم يتخلى في هذا المخاض الصعب الذي تمر به ارض مدت من النهر الى البحر …وبدت اسيرة في سوق السبايا بفعل فاعل وباسناد النفط والدولار .. كلنا في( كروبات النور كروبات محبي اسلام بحيري كروبات الحرية وكروبات الساعين لحماية ماتبقى من الاوطان والناهضين بقضايا شعوبنا بالكلمة الحرة ) والتي لانملك غيرها لكنها كفيلة بتغيير الاقدار اقدار كل الابرياء والمستضعفين … كلنا ندعوا لك بخير الجزاء عند رب الاكوان وستنال بحروفك التي قتلوك لانك كتبتها الامان والمحبة في السموات العلى وان الله تعالى لقاتليك بالمرصاد … ولكنها دنيانا دار الممر التي وجدنا لنؤدي فيها الادوار …فهي التي ستبقى شاهدة على العباد بمن قدم وبمن تخلى وسكت …وبمن تصدى وبمن كان خيرا وسعى بمحبة لكل اخوته على هذه الارض …فحملت الامانة واديت الرسالة وكلنا على طريقك بحروف سنخطها على صفحات الضمير لنقرع بها ابواب الاوطان لتستفيق من هذا التيه العظيم …..
    فهنيئا لك (ياعمر باطويل )ان مضيت الى الجنات شهيدا.. بحروفك وقلمك اليافع ليكون حجة على كل من قرأها على الارض … والصبر والسلوان لوالديك واحبتك ومن وصلته حروفك عبر اثير الاحرار او شاركته منشوراتك وتعليقاتك المستنيرة الواعية في كل شبكات التنوير وكروبات الاحرار …. والى رحمـة الله وملكوته….

    الرد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت العلمانية

مشاركة